كلمة مدير مركز تكنولوجيا التعليم

 

في اطار التطورات المتلاحقة التي يشهدها العالم اليوم، أصبح إستخدام التكنولوجيا في الحصول على المعرفة العلمية ونقلها وتقديمها من أهم الركائز التي تمكننا من مواكبة التطور والتقدم في كافة مجالات الحياة، كما أصبح للتكنولوجيا دور بارز في نمو الكثير من المجالات كالاقتصاد والاجتماع وغيرها من المجالات.

لذلك ايماناً من كلية التربية بالجامعة الاسلامية بدور التكنولوجيا في التعليم، وايماناً منها في السعي لأن تكون رحلة طلبتها ناجحة ومثمرة، وتأكيداً على أن استخدام التكنولوجيا أصبح حق أساسي لابد من اكتسابه فقد عززت الكلية جهودها من خلال تخصيص مركزاً لتكنولوجيا التعليم.

يعتبر مركز تكنولوجيا التعليم من المراكز الأساسية بالكلية حيث يشمل على مجموعة من القاعات المجهزة بكافة التقنيات، اضافة لورشة لانتاج الوسائل التعليمية، كذلك قاعات للتعليم المصغر وورش العمل، وذلك في اطار السعي لدعم العملية التعليمية بالكلية. وكذلك لتقديم المقررات الخاصة بالتكنولوجيا في كافة أقسام الكلية مع تقديم الدعم الفني لأقسام الكلية وذلك لتوفير بيئة تكنولوجية تعليمية غنية لاعداد القوى البشرية في مجال التعليم والتدريب وكذلك لتطوير معارفهم ومهاراتهم واتجاهاتهم في مجال تكنولوجيا التعليم.

هذا ويسعى المركز لوضع سياسات واضحة تعنى بتوجه الكلية فى مجال التكنولوجيا، كما يدعم المركز برامج الدراسة في الدراسات العليا (ماجستير ودكتوراه) من خلال توفير القاعات المجهزة بكافة الاحتياجات الحاسوبية، وذلك لأجل فعالية العمل واستدامته وكفاءته وكل ذلك من أجل خلق بيئة متطورة تواكب التغيرات المتلاحقة.

 

د. محمد فؤاد أبوعودة

مشرف مركز تكنولوجيا التعليم

كلية التربية – الجامعة الاسلامية